إسلامنا هو حياتنا
أهلا وسهلا بكم فى منتداكم زوار إسلامنا هو حياتنا

نرجوا أن تفيدو وتستفيدوا وتسجلوا معنا أخوكم / هشام عبد الحميد




 
الرئيسيةأحبك ربىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تابعونا على صفحاتنا

ساعة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» سيدتى انتى
الثلاثاء 01 أكتوبر 2013, 6:55 pm من طرف نور الله

» ترحيب بعد غياب
الثلاثاء 01 أكتوبر 2013, 6:52 pm من طرف نور الله

»  Do you have a problem? – Very Interesting
الثلاثاء 13 أغسطس 2013, 7:06 pm من طرف heshamabdo

»  في رمضان افتح قلبك
الأحد 14 يوليو 2013, 4:55 am من طرف heshamabdo

» رمضان شهر البركة والأرباح
الأحد 14 يوليو 2013, 4:47 am من طرف heshamabdo

» مدفع الإفطار
الأحد 14 يوليو 2013, 4:43 am من طرف heshamabdo

»  بطاقات فضل الصيام في شهر شعبان
الثلاثاء 11 يونيو 2013, 4:02 am من طرف heshamabdo

» شهر رجب
الأربعاء 15 مايو 2013, 8:31 pm من طرف heshamabdo

» أجمل لحظات العمر
الخميس 11 أبريل 2013, 9:17 pm من طرف نور الله

»  إلى كل قلب ينبض اهدي نبضاتي هذهـ .
الخميس 11 أبريل 2013, 9:10 pm من طرف نور الله

» من قلبي الى قلبك
الخميس 11 أبريل 2013, 7:21 pm من طرف نور الله

»  صور جميلة للبن Beautiful Coffee Photos
الخميس 11 أبريل 2013, 7:18 pm من طرف نور الله

»  لم يتركوها .. !
الخميس 11 أبريل 2013, 7:07 pm من طرف نور الله

»  لــــــــــمـــــــــــــــــــــــــاذا..؟؟؟؟؟
الخميس 11 أبريل 2013, 7:04 pm من طرف نور الله

» المسجد الأقصى كأنك بداخله ..
الخميس 11 أبريل 2013, 6:59 pm من طرف نور الله

» عزاء واجب لأختنا قلبى ملك ربى فى وفاة والدها ارجو الدعاء
الثلاثاء 26 مارس 2013, 6:50 pm من طرف قلبي ملك ربي**

» وُلِـد الُهدى فالكائنات ضياء ** وفم الزمان تَبَسُّمٌ وثناء
الإثنين 25 مارس 2013, 4:52 pm من طرف اسراء محمد

»  أو آوى إلى ركن شديد...
الجمعة 22 مارس 2013, 2:09 am من طرف heshamabdo

»  أدعية التوبة -خير الخطائين التوابون
الجمعة 22 مارس 2013, 1:39 am من طرف heshamabdo

» كيف ننسى من لايستحقون النسياااااااان
الجمعة 08 فبراير 2013, 7:45 pm من طرف heshamabdo

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نور الله
 
amira_sonia
 
راغب المصرى
 
الحامدة لنعم الله
 
heshamabdo
 
ابو منصور جمال
 
اسراء محمد
 
ام سجود
 
نانا المصرى
 
horiaat
 
إذكر وا الله


تبادل اعلاني

فاعليات المنتدى

تبادل اعلاني   


تبادل اعلاني   


تبادل اعلاني   


تبادل اعلاني

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 155 بتاريخ الجمعة 15 يونيو 2012, 11:51 pm
إذكروا الله


تبادل اعلاني

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
إعلانات المنتدى


تبادل اعلاني

المواضيع الأكثر نشاطاً
حوار من القلب
عبر عن شعورك بصورة
مسابقه حمله لنصرة اخواننا فى سوريا
نداء الى كل الاعضاء
أولى حفلات منتدانا الغالى ((( ملييييييون مبروووووووك للمميزين )))
مــن كــــل بلد أكــــلة
احلى تهنئة بعيد ميلاد اختنا نور الله تعالو الكل يهنئها
«۩۩ « خََـواطر روحََـانيهـ وعََـبارات شجََـيهـ » ۩۩»
اخي هشام كل عام وأنت الى الله اقرب
حفله خاصة لتكريم أختى (( نور الله ))

شاطر | 
 

 السهام الإبليسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عبدالرحمن
شخصية هامة
شخصية هامة


ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 213
نقاط نقاط : 483

السٌّمعَة : 0 تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 01/01/1983

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/01/2012

العمر العمر : 34

الموقع الموقع : اليمن تعز

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : تاجر

.. :

مُساهمةموضوع: السهام الإبليسية    السبت 25 فبراير 2012, 7:52 pm


مفكرة الإسلام

كلُّ الحوادثِ مبدؤها من النظــرِ ومُعظَمُ النارِ مِنْ مُستصغَر الشَّررِ

كمْ نظرةٍ بلَغَت منْ قلْبِ صاحبِها كمبلغِ السهْــم بينَ القــوسِ والوتـر

والعبـــدُ مـا دام ذا طــَرْفٍ يُقَلِّبُه في أعُين الغيْدِ مَوقوفٌ على الخَطَرِ

يَســُرُّ مُقْلَتَهُ مــا ضَــرَّ مُهْجَـتــه لا مَرْحبــًا بِسُــرورٍ عــادَ بالضَّــــررِ

تأهب إبليس واستعد, وحدد فريسته وشمر عن ساعد الجد, ثم أطلق سهام النظرات لتمرق عبر عينك, تخترق حجب الحياء, وتهتك ستر العفة, لتحرك القلب الضعيف, فيأمر الجوارح لتلهث وراء إشباع شهوته, فينطق اللسان, وتهرول القدم, فيقع المحظور, وتنجرف النفس إلى أوحال المعصية.

ذلك أزكى لهم

ومن أجل دحض هذه المتوالية الشيطانية أرشد الله تبارك وتعالى عباده المؤمنين والمؤمنات إلى غض البصر، وأخبر أن ذلك سبب لطهرهم وزكائهم؛ فقال تعالى: {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} [النور: 30-31].

يقول سهل بن عبد الله‏‏:‏ (ترك الأمر عند الله أعظم من ارتكاب النهي؛ لأن آدم نُهي عن أكل الشجرة فأكل منها فتاب عليه، وإبليس أُمر أن يسجد لآدم فلم يسجد فلم يتب عليه) [الفوائد لابن القيم]‏

فانظر يا رعاك الله إلى دقة التعبير القرآني في الأمر بغض البصر, وكأن الله عز وجل ينبهنا إلى أن ترك غض البصر فيه هلاك لفاعله وسبب لبليته في الدنيا والآخرة.

(فالنظر أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان؛ فإن النظرة تولد خطرة، ثم تولد الخطرة فكرة، ثم تولد الفكرة شهوة، ثم تولد الشهوة إرادة، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة، فيقع الفعل ولا بد، ما لم يمنع منه مانع) [الداء والدواء لابن القيم].

وتلك هي متوالية الهلاك الشيطانية، التي يقع فيها من أطلق بصره، فيخزن الصور والمشاهد التي تراها عينه الخائنة، وينتظر شيطانه لحظة ضعف في إيمانه ليطلقها في عقله ونفسه، فتتولد الشهوة وتستحوز على القلب، فيأمر الجوارح فتعصي الله, وهكذا في تتابع متسلسل.

وكلما كثرت الصور وتنوعت كلما صارت الإثارة أسهل والسقوط أيسر، وعلى النقيض؛ فكلما قلت الصور والمشاهد صار تأثيرها أضعف وسلطانها على القلب أقل وأوهن وصدق القائل: (الصبر على غضِّ البصر أيسرُ من الصبر على ألَمِ ما بعده) [الداء والدواء لابن القيم].

يا مطلق البصر: إذا جالت عينك بمفاتن الحسناوات، فقد غرست في قلبك أشواك الخسران والحسرات.

يعلم خائنة الأعين

{يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ} [غافر: 19].

آية رعيبة ينبئك بتأويلها ترجمان القرآن : (وهو الرجل يدخل على أهل البيت بيتهم، وفيهم المرأة الحسناء، أو تمر به وبهم المرأة الحسناء، فإذا غفلوا لَحَظ إليها، فإذا فطنوا غَضَّ، فإذا غفلوا لَحَظ، فإذا فطنوا غض بصره عنها، وقد اطلع الله من قلبه أنه وَدَّ أن لو اطلع على فرجها)[تفسير ابن كثير].

وقال العلامة الأمين الشنقيطي رحمه الله: ( فيه الوعيد لمن يخون بعينه بالنظر إلى ما لا يحل له، والعبد موقوف بين يدي الله، مسئول عن حواسه: {إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} [الإسراء: 36]) [أضواء البيان للشنقيطي].

فإذا كنت ستسأل يوم القيامة عن لحظاتك ونظراتك فهل أعددت لهذا السؤال جوابا؟

العينان تزنيان

وإمعانًا في تقبيح هذا الفعل إلى النفوس سماه النبي صلى الله عليه وسلم زنا العين ؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة, فالعينان زناهما النظر, والأذنان زناهما الاستماع, واللسان زناه الكلام, واليد زناها البطش, والرجل زناها الخطى, والقلب يهوى ويتمنى, ويصدق ذلك الفرج ويكذبه))‏[رواه البخاري، ومسلم واللفظ له] .

(ومعنى الحديث أن ابن آدم قُدِّر عليه نصيب من الزنا، فمنهم من يكون زناه حقيقيًا بإدخال الفرج في الفرج الحرام, ومنهم من يكون زناه مجازًا بالنظر الحرام أو الاستماع إلى الزنا وما يتعلق بتحصيله، أو بالمس باليد بأن يمس أجنبية بيده، أو يقبلها، أو بالمشي بالرِّجْل إلى الزنا، أو النظر، أو اللمس، أو الحديث الحرام مع أجنبية، ونحو ذلك، أو بالفكر بالقلب.

فكل هذه أنواع من الزنا المجازي، ( والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه ) معناه أنه قد يحقق الزنا بالفرج، وقد لا يحققه بألا يولج الفرج في الفرج، وإن قارب ذلك، والله أعلم )[شرح صحيح مسلم، النووي].

الآمن المخدوع

وبعد كل هذا, ينبري إليك فتى ما هُذِّب شبابه بالدين, يقولها لك صريحة أن النظر ليس بهذه الخطورة, وأن إطلاقه ليس بمصيبة تستحق منك كل هذا الكلام.

ألم يعلم هذا المسكين أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمن على أصحابه الفتنة وهم من هم في التقوى والصلاح والزهد والعبادة ومجاهدة النفس, فعندما استفتته جارية في الحج، ورأى الفضل بن العباس ينظر إليها لوى عنقه؛ فقال العباس t: يا رسول الله، لِمَ لويت عنق ابن عمك؟ قال: (( رأيت شابًا وشابة، فلم آمَنِ الشيطان عليهِما ))[حسنه الألباني].

ونصح رسول الله صلى الله عليه وسلم عليًّا ذات يوم فقال: (( يا علي، لا تتبع النظرة النظرة؛ فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ))[حسنه الألباني].‏

وحين سأله جرير بن عبد الله رضي الله عنه عن نظرة الفجأة قال له صلى الله عليه وسلم: ((اصرف بصرك))[رواه مسلم].

(وهذا لأن الأولى لم يحضرها القلب، ولا يتأمل بها المحاسن، ولا يقع الالتذاذ بها، فمتى استدامها مقدار حضور الذهن كانت كالثانية في الإثم )[غذاء الألباب شرح منظومة الآداب، السفاريني بتصرف].

مطامع الشيطان

وعن عبد الله ابن مسعود t قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( الإثم حوَّاز القلوب, وما من نظرة إلا وللشيطان فيها مطمع ))[صححه الألباني]‏.

فكل نظرة إلى ما حرم الله هي مطمع من مطامع الشيطان, إما أن يوقعك في عاجل من الذنب, وإما أن يدخرها لوقت آخر فيوقعك في الذنب ما لم تتب منها, ولذلك قال الحسن رضي الله عنه: (من أطلق طرفه؛ كثر أسفه) [غذاء الألباب شرح منظومة الآداب، السفاريني ]‏.

وداهية الدواهي أن إطلاق البصر لا يزيد القلب إلا حسرة ولهيبًا, فما أنت بقادر على ما تنظر إليه, وما أنت بمحتمل هذه النظرات السريعة وتأثيرها في القلب:

وكُنْتَ متى أرسلْتَ طَرْفَكَ رائِدًا لقلْبكَ يومًــا أتعبتْكَ المناظِــــرُ

رأيتَ الـــذي لا كُـــلُّهُ أنتَ قـادرٌ عليهِ ولا عنْ بعضهِ أنتَ صابرُ

ولهذا قيل: (إن حبس اللحظات أيسرُ من دوام الحسرات) [الداء والدواء، ابن القيم].

ومضات على الطريق

(وإنما بالغ السلف في الغض؛ حذرًا من فتنة النظر وخوفًا من عقوبته، فأما فتنته؛ فكم من عابد خرج عن صومعته بسبب نظرة، وكم استغاث من وقع في تلك الفتنة )[التبصرة، ابن الجوزي].

وقد أطلق السلف ومضاتهم, وشهروا سيوف النصح لمن بعدهم يحذرونهم من إطلاق البصر وترك العين بلا رقيب ولا حسيب وليس أفضل من أن نتركك مع هذه الومضات الساطعة, تضيء طريقك, وتنير دربك, وترشدك إلى ما فيه الخير لك: (عن عطاء بن أبي رباح رحمه الله تعالى قال: نظرة يهواها القلب؛ فلا خير فيها.

وعن موسى الجهني قال: كنت مع سعيد بن جبير في طريق، فاستقبلتنا امرأة؛ فنظرنا إليها جميعًا، قال: ثم إن سعيدًا غض بصره، فنظرت إليها، قال: فقال لي سعيد: الأولى لك والثانية عليك.

وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: كل عين فاعلة،يعني زانية) [مصنف ابن أبي شيبة بتصرف].

وعن حماد بن زيد قال: سمعت أبي وأسنده قال: ( لرب نظرة, لأن تلقى الأسد فيأكلك، خير لك منها )[الورع، ابن أبي الدنيا].

وقال ذو النون المصري: ( اللَّحظات تورث الحسرات: أوَّلها أسفٌ وآخرها تلفٌ، فمن تابع طرفه؛ تابع حتفه )[نهاية الأرب في فنون الأدب، النويري].

وعن إسحاق بن سويد قال: سمعت العلاء بن زياد يقول: (لا تتبع بصرك حُسنَ ردف المرأة ؛ فإن النظر يجعل الشهوة في القلب)[الورع، ابن أبي الدنيا].

المصادر:

1. الفوائد لابن القيم.

2. الداء والدواء لابن القيم.

3. تفسير ابن كثير.

4. أضواء البيان للشنقيطي.

5. غذاء الألباب شرح منظومة الآداب، السفاريني.

6. التبصرة، ابن الجوزي.

7. الورع، ابن أبي الدنيا.

8. نهاية الأرب في فنون الأدب، النويري

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الله
إدارية
إدارية
avatar

انثى

عدد المساهمات عدد المساهمات : 4662
نقاط نقاط : 5502

السٌّمعَة : 40 تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 11/01/1976

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 08/10/2011

العمر العمر : 41

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : فوتوشوب

المزاج المزاج : الحمد لله


مُساهمةموضوع: رد: السهام الإبليسية    السبت 25 فبراير 2012, 11:11 pm


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamna.4ulike.com/
heshamabdo
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 2182
نقاط نقاط : 2396

السٌّمعَة : 17 تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 28/06/1977

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 03/10/2011

العمر العمر : 40

المزاج المزاج : الحمد لله


مُساهمةموضوع: رد: السهام الإبليسية    السبت 25 فبراير 2012, 11:19 pm




_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راغب المصرى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 3804
نقاط نقاط : 4354

السٌّمعَة : 42 تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 24/10/1984

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/10/2011

العمر العمر : 33

الموقع الموقع : القاهرة- المعادى

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مهندس اتصالات وطاقه نوويه

المزاج المزاج : الحمد لله

الأوسمة :
. :
.. :
... :
.... :

مُساهمةموضوع: رد: السهام الإبليسية    الأحد 26 فبراير 2012, 11:12 am


جملك الله برقة النسائم ..
وطيب ذكرك بطيب المسك ..
وثبت همتك بثبات الجبال الراسيات
وأسكن نفسك حياة دائمة الاشراق ..
ورسم على محياك بسمة صادقة..
وسقى روحك إيمانا متصل الوثاق ..
وغفر الله لنا ولك ولوالديك ..
وصل الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبه وسلَّم


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نانا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى

عدد المساهمات عدد المساهمات : 605
نقاط نقاط : 631

السٌّمعَة : 6 تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 29/12/1991

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 22/11/2011

العمر العمر : 25

الموقع الموقع : القاهرة - المعادى

المزاج المزاج : لااله الا الله محمد رسول الله

الأوسمة :
. :
.. :
... :

مُساهمةموضوع: رد: السهام الإبليسية    الإثنين 27 فبراير 2012, 5:44 pm

بارك الله فيكم ونفع بكم

واثابكم الجنه

وجعله فى موازين حسناتك


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السهام الإبليسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إسلامنا هو حياتنا :: الإسلامى العام-
انتقل الى: